القائمة الرئيسية

الصفحات

مآثر و معالم تاريخية في المغرب: باب المنصور أضخم أبواب مدينة مكناس!

تعد مدينة مكناس من المدن التاريخية العريقة، تحفل بعدة معالم أثرية تشهد على عظمة الدول التي تعاقبت على الحكم في المغرب، فلما بناها السلطان مولاي إسماعيل، أحاطها بسور عظيم لازال شاهدا على قوة و عظمة هدا القائد المغوار الدي عاشت هده المدينة ابان حكمه أزهى الفترات من الرقي و الازدهار لا سيما أنه جعلها عاصمة لدولته، و من أجل حمايتها ضد كل عدوان محتمل فقد بنى سورا ضخما يحيط بالمدينة، و تتخلله حوالي عشرون بابا، و أضخمها و أشهرها هو باب المنصور لعلج.


باب المنصور لعلج تحفة فنية تاريخية في مكناس
باب المنصور لعلج تحفة فنية تاريخية في مكناس

تأسيس باب المنصور لعلج

يعتبر باب المنصور من أشهر أبواب مدينة مكناس العاصمة الاسماعيلية، و هو ضمن عشرون باب تتخلل السور العظيم الدي يحيط بالقصبة الاسماعيلية، و قد بدأ بناءه السلطان مولاي إسماعيل، و بعد وفاته أكمل تشييده ابنه مولاي عبد الله بعد توليه الحكم، و دلك في الفترة ما بين سنتي 1731 و 1732 ميلادية.

موقع باب المنصور لعلج

يقع باب المنصور بمدينة مكناس، و هو أحد الأبواب العشرين التي تتخلل السور العملاق الدي يحيط بالمدينة، و يقع تحديدا بالقرب من الساحة المشهورة بالمدينة، و المعروفة باسم "ساحة لهديم"، و يعرف باسم "باب المنصور لعلج".

وصف باب المنصور لعلج

هو باب عملاق مبني على الشكل التقليدي المعروف قديما بالحجارة، و تم تزيينه بزخارف و نقوش رائعة الجمال، بأنواع من "الزليج" و الجبس و قطع رخامية، كما تظهر به أشكال هندسية و كتابات منقوشة باللون الأسود تشير الى تاريخ بناءه ( سنة 1143 ه الموافق ل 1731 م الى سنة 1732 م)، يبلغ ارتفاع الباب حوالي 16 مترا، كما أن واجهته الخارجية عبارة عن فتحة نصف دائرية الشكل و يبلغ علوها حوالي 8 متر، و قد تم فتح هدا الباب بهدا المكان من أجل حماية برجين يوجدان خلفه مباشرة.

قيمة باب المنصور لعلج تاريخيا

ان باب المنصور يعتبر من أهم المعالم التاريخية على المستوى العربي الإسلامي، و كدلك من أهم منجزات السلطان العظيم مولاي إسماعيل، فحب هدا الأخير لمدينة مكناس الدي جعله يختارها كعاصمة لحكمه، دفعه الى بناء القصبة الإسماعيلية و عدة أبراج دفاعية ثم أحاطها بسور ضخم، و فتح به 20 بابا، و يعتبر باب المنصور أضخم و أجمل هده الأبواب، لدلك فهو يتميز بقيمة تاريخية مهمة في تاريخ المغرب و بالأخص تاريخ المدينة الإسماعيلية مكناس.

قيمة باب المنصور لعلج عند أهل مكناس حاليا

ان باب المنصور يعد الباب الأكثر شهرة بحكم جماليته و ضخامته و موقعه أيضا، و دلك بكونه يوجد بأشهر ساحة بالمدينة كلها و هي "ساحة لهديم" التي تعرف رواجا تجاريا كبيرا و تستقطب العديد من الزوار يوميا.

أهمية باب المنصور لعلج في الميدان السياحي بالمدينة

تعتبر مدينة مكناس من المدن السياحية الجميلة بالمملكة المغربية، بحكم توفرها على عدة معالم تاريخية كباب المنصور موضوع مقالنا، و كدلك توفرها على مطاعم و فنادق بجودة عالية، و منتجعات و حدائق ......، و باب المنصور هدا فهو يجلب عددا كبيرا من الزوار يوميا، نظرا لشهرته الكبيرة، و أيضا لموقعه القريب من "ساحة لهديم" التي تعج بالسياح من داخل و خارج المغرب، لدلك فهو يساهم بنسبة كبيرة في ترويج السياحة المحلية بالمدينة.

مكانة باب المنصور لعلج و باقي المعالم التاريخية بالنسبة لمدينة مكناس

يمكن القول أن باب المنصور و معالم أخرى كثيرة و متنوعة و عدة أمور أخرى بمدينة مكناس، أنها تلعب دورا أساسيا في انعاش السياحة و بالتالي تنمية الاقتصاد المحلي للمدينة، تستحق فعلا الاكتشاف من طرف السياح الدين يعشقون الغوص في تاريخ المغرب و الوقوف على عظمة الأسلاف، و مدى عبقرتيهم و براعتهم في الهندسة و فن المعمار الإسلامي الأصيل.

خلاصة

و ختاما يجب التنويه بالمجهودات التي تبدلها كل السلطات المحلية و الوطنية و أطياف المجتمع المدني المكناسي، التي تسهر على صيانة كل المعالم التاريخية الموجودة بالمدينة، و يجب الاستمرار في دلك للمحافظة على هدا التراث الحضاري المغربي الدي لا يوجد له مثيل في جل الدول الأخرى بحكم تنوعه و غناه و جمالية هندسته و تصميمه، حيث أنه و رغم مرور سنين عديدة فكل المعالم الأثرية لازالت صامدة تشهد على عظمة أسلافنا الدين نفتخر بهم.

اقرأ المزيد

تعليقات