القائمة الرئيسية

الصفحات

السياحة في المغرب: ما هي أفضل الأماكن السياحية في مدينة مكناس "العاصمة الإسماعيلية"؟

تقع مدينة مكناس وسط المغرب، تسمى العاصمة الإسماعيلية نسبة الى السلطان المولى إسماعيل بانيها، و هي واحدة من بين كبريات المدن في المغرب، تتميز بمآثرها التاريخية الخالدة و حي المدينة القديمة و أسوارها و أسواقها التقليدية التي تشهد على حضارة الإمبراطورية المغربية في تلك الحقبة، يسود بها مناخ متوسطي، و تحيط بها ضيعات و مزارع كبيرة تنتج كمية مهمة من الحبوب و الخضروات و الفواكه، و أيضا معروفة بإنتاج الزيتون و العنب على الخصوص، و من أهم الأماكن السياحية بها و بنواحيها، على سبيل المثال لا الحصر، لكونها تتوفر حقيقة على عدة وجهات سياحية تستحق الزيارة.


أفضل الأماكن السياحية في مدينة مكناس "العاصمة الإسماعيلية"
 أفضل الأماكن السياحية في مدينة مكناس "العاصمة الإسماعيلية"

أهم الأماكن السياحية التاريخية بمدينة مكناس

ضريح مولاي اسماعيل

هو ضريح الحاكم الأسطورة مولاي إسماعيل، باني مدينة مكناس، و يعد مبنى الضريح معلمة تاريخية، حيث أنه مصمم بعناية و مبني بإتقان، يحمل نقوشا و زخارف جد رائعة سواء من الداخل أو الخارج، فهو يعد معلمة تاريخية مهمة بالمدينة و تستحق حقيقة الزيارة..

باب المنصور

يعد باب المنصور أحد أبواب السور العظيم المحيط بالمدينة، و هو باب ضخم كبير، معروف بالنقش بالفسيفساء الرائعة والخزف المزركش، ويعد المدخل المؤدي إلى المدينة القديمة التي تعد بدورها من أهم المعالم الأثرية القديمة بمكناس، تتجسد في أزقتها و مبانيها العتيقة.

ساحة لهديم

توجد ساحة الهديم بمحاذاة باب المنصور السالف الدكر، و هي قلب و شريان و مركز اقتصادي مهم لمدينة مكناس، و هي ساحة جد مشهورة بالمدينة، تعرف رواجا لا مثيل له بباقي أحياءها، بها عدة محلات تجارية و مطاعم و مقاهي، إضافة الى فن الحلقة و مروضي الثعابين، و غير دلك من الأنشطة المميزة، فهي تقريبا كمثيلتها ساحة جامع الفناء بمراكش..

ضريح سيدي علي بن حمدوش بقرية مولاي ادريس

قرية مولاي ادريس، هي قرية أمازيغية تتموقع وسط الجبال، معروفة بمناظرها البديعة، و ما تعرف به هده القرية الجميلة أنها تنظم موسما سنويا بضريح سيدي اعلي بن حمدوش الكائن بها،  و يتوافد على زيارته عدد كبير من الزوار من مختلف مناطق و مدن المغرب.

المدرسة البوعنانية

هي مدرسة علمية عتيقة، بناها السلطان المريني أبو الحسن، ثم أكمل بنائها ابنه أبو عنان فارس سنة 1345 م. تتميز بأعمدتها وأبوابها المزخرفة، عبارة عن نقش و كتابات وزخارف رائعة، تضم البناية قاعة للصلاة و ساحة وأعمدة ومحراب و بدورها منقوشة و مزخرفة بعناية و واثقان.

قصر دار الجامعي

هو قصر تاريخي، بني خلال القرن التاسع عشر للميلاد. ليتم تحويله إلى متحف منذ سنة 1920 م تحت اسم “متحف الفنون المحلية” و تمت تسميته فيما بعد "متحف دار الجامعي"، و هو من أعظم المعالم التاريخية للمدينة الإسماعيلية...

مدينة وليلي الأثرية

و هي مدينة أثرية معروفة عالميا و هي من اهم الوجهات السياحية في مكناس يعود تاريخها الى القرن الثالث قبل الميلاد وتقع على بعد 30 كم غرب مدينة مكناس، تضم المبنى الرئيسي و المعبد الروماني كما انها غنية بالفسيفساء، و تحتوي أيضا على بيوت جميلة و أرضيات مزينة بالفسيفساء و النقوش و الزخارف، و لهذا الموقع أهمية تاريخية و أركيولوجيا و سياحية مهمة، يتوافد عليه الزوار من مختلف المدن و السياح بكل أجناسهم.

مؤهلات طبيعية و مناظر خلابة

ان العاصمة الإسماعيلية تتوفر على منتزهات و حدائق رائعة، تتوفر على أشجار و نباتات متنوعة و تشكيلة من الورود التي تعطي المكان جمالا و رونقا، و تعتبر متنفسا لساكنة المدينة، و كدلك تعد مواقعا سياحية للزوار الدين يعشقون الطبيعة و الهدوء، و تحيط بالمدينة مجموعة من السهول الخصبة و الغابات و حقول الفواكه المتنوعة، و الحبوب، الشيء الدي يجعل من هده المدينة أن تكون من بين أحسن المدن السياحية في المغرب.

توفر مدينة مكناس على بنيات تحتية متنوعة و جد متطورة 

ان مدينة مكناس تتوفر أيضا على مجموعة من المنتجعات السياحية و الفنادق المتنوعة و المتوفرة على كل وسائل الراحة الضرورية للسياح الوافدين عليها، إضافة الى مجموعة من المطاعم المتنوعة و المقاهي الرائعة، و كدلك شبكة طرق و مواصلات من المستوى العالي سواء الطرق السيارة، و الطرق الوطنية و الثانوية و غيرها، كما تتوفر على مطار رئيسي، و غير دلك من وسائل النقل و المواصلات.

خلاصة

ان مدينة مكناس رائعة الجمال، و تعد من أحسن الوجهات السياحية على صعيد المملكة، كما تشهد تطورا كبيرا على مستوى التنمية المحلية، لاسيما من خلال تطوير البنيات التحتية الضرورية، و دلك لاستيعاب أعداد الزوار الوافدين عليها في أحسن الظروف، و رغم دلك يبقى على السلطات الحكومية الوطنية و الجهوية و كدا المحلية و كل المتدخلين، أن يضاعفوا من مجهوداتهم في سبيل الرقي بهده المدينة التاريخية الى مستوى المدن العالمية، فهي و سكانها الطيبون يستحقون دلك.

تعليقات