أقسام الوصول السريع (مربع البحث)

عظماء في تاريخ المغرب: عبقرية الملك الراحل الحسن الثاني باني المغرب الحديث

يعتبر الملك الراحل الحسن الثاني من أعظم ملوك الدولة العلوية الشريفة، و هو الدي تولى الحكم، بعد سنوات قليلة من حصول المغرب على استقلاله، بعد وفاة والده محمد الخامس سنة 1961 ميلادية، في ظروف صعبة كان تعاني فيها المملكة المغربية من تدهور اقتصادها، فوضع سياساته بحنكة، ساهمت في بناء المغرب الحديث، بعدما تمكن من استكمال وحدة الوطن.


عظماء في تاريخ المغرب: عبقرية الملك الراحل الحسن الثاني باني المغرب الحديث
عبقرية الملك الراحل الحسن الثاني باني المغرب الحديث

حياة وتكوين و صفات الملك الراحل الحسن الثاني

حياة الملك الراحل الحسن الثاني

لقد ازداد الملك الراحل الحسن الثاني ابن محمد ابن يوسف ابن الحسن بمدينة الرباط، بتاريخ تاسع يوليوز من سنة 1929 ميلادية، من نسب الأسرة العلوية الشريفة المنحدرة أصولها من تافيلالت و مؤسسها السلطان مولاي علي الشريف.

تكوين الملك الراحل الحسن الثاني

نظرا لكون الملك الراحل قد ولد و كبر داخل محيط محافظ و مجتمع إسلامي، فانه قد تلقى تعليمه الأول و هو طفل بالمدرسة القرآنية التابعة للبلاط الملكي، و تابع دراسته بعدها مرورا بمرحلتي الاعدادي و الثانوي فحصل على شهادة البكالوريا سنة 1948 ميلادية، ثم حصل على شهادة الدراسات العليا في القانون العام من جامعة "بوردو" بفرنسا سنة 1951 ميلادية، كما تلقى تكوينات أخرى لاسيما منها تلك المرتبطة بالمجالين السياسي و كدا العسكري، كما تلقي أصول اللغات فتمكن منها ببراعة، حيث كان يثقن العديد منها خصوصا العربية، الفرنسية، الإنجليزية و الاسبانية.

أهم صفات الملك الراحل الحسن الثاني

كان الملك الراحل شخصية فريدة و مميزة على صعيد كل المستويات، فصيحا بليغا و عميقا في أفكاره، صارما في قراراته، متواضعا و كريما، غير أن أكثر ما كان يميزه هو فصاحته و تواصله بأغلب اللغات، فكان يعقد أحيانا حوارات صحفية مع مختلف وسائل الاعلام الأجنبية، فيتفاعل مع الصحافة بلغات مختلفة، و كانت أجوبته حكيمة و جد مقنعة و حتى منها الأسئلة المحرجة، أما خطاباته فكانت و لا تزال مراجع مهمة في مختلف السياسات، و كان الجميع ينتظر وقت بثها من أجل الانصات الى الخطاب الملكي.

أهم منجزات الملك الراحل الحسن الثاني

ان إنجازات الملك الراحل الحسن الثاني عديدة، و سنحاول التطرق لبعض أهمها، انطلاقا من مرافقة والده الملك الراحل محمد الخامس في مسيرته الجهادية فترة الحماية و الاستعمار، و بعد توليه الحكم عام 1961 ميلادية، شرع في بناء المغرب الحديث من خلال عدة إصلاحات في مختلف المجالات اقتصاديا و سياسيا و اجتماعيا و ثقافيا ...، من جملتها سياسة بناء السدود التي ساهمت في التخفيف من الجفاف و توسيه المناطق الزراعية المسقية، و زيادة الإنتاج الفلاحي، كما شجع الصناعة و الحرف، و الاستثمار، و تحسين جودة التعليم و الصحة ....، و سياسيا نهج التعددية و و هو من قام بتجربة التناوب كاختيار توافقي، من خلال تعيين الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي الاتحادي التوجه، لإنهاء الصراع السياسي مع المعارضة و استتباب الاستقرار، أما على الصعيد الدولي فقد كان من أهم زعماء الدول و له دور فعال في اتخاد القرارات الدولية، كما كان العديد من الرؤساء و الملوك و المنظمات الدولية تقوم باستشارته، كما أنه كان هو رئيس لجنة القدس، و هي المهمة التي تولاها بعد وفاته الملك محمد السادس، و ساهم بدور كبير في القضية الفلسطينية.

و تبقى ملحمة المسيرة الخضراء لسنة 1975 ميلادية من أعظم و أهم إنجازات الملك الراحل، حيث توجه تحت اشرافه الشخصي 350 ألف متطوع الى أقاليمنا الجنوبية العزيزة، و تمكن من استرجاع باقي المناطق التي بقيت تحت الاحتلال الاسباني بطريقة سلمية، و التي نجحت و نالت اشادة مختلف دول العالم.

أهم الأحداث التي واجهها الملك الراحل خلال حكمه المغرب

لقد تعرض الملك الراحل الى عدة محاولات انقلابية تهدف الى اغتياله، و كان أهمها المحاولتين المعروفتين لعامي 1971 ميلادية و 1972 ميلادية، لكنهما فشلتا و نجا منها كلها، في ظروف صعبة و جد خطيرة، و إضافة الى دلك فقد عرف المغرب عدة صراعات سياسية قادتها المعارضة، غير أن الملك الراحل بدكائه و عبقريته تمكن الى التوصل الى التوفيق بينها، وزرع الثقة و الاستقرار داخل البلد.

وفاة الملك الراحل الحسن الثاني

بعد حكم دام حوالي 38 سنة، و تحقيق عدة إنجازات، و اثر مرض ألم به، وافته المنية بتاريخ 23 من شهر يوليوز سنة 1999 ميلادية، و نظرا لمكانته فان مراسيم دفنه الرسمية قد حضرها عدد كبير من قادة الدول بما يتجاوز 60 زعيم، إضافة الى عدد كبير من المواطنين و الأجانب، في مشهد مهيب.

تعليقات